المشاركات

برمجة المشاعر.. الإعلام في مواجهة الهوية السورية - رجوى الملوحي

تتخذ أنظمة الحكم الشمولية عادة، مجموعة من التدابير الوقائية، التي تضمن لها مناخاً من الخنوع والاستسلام الشعبي، يصل إلى حدود تخدير الوعي واللاوعي الجمعي، مما يترتب على ذلك، بقاء هذه السلطة الغاشمة لعقود طويلة منعمة باستقرار البيئة الجماهيرية التي لا تتقن سوى فن هز الرأس والتصفيق. واليوم، قلّما تجد فرداً من مساكين العالم الثالث، إلا ودخل صاغراً هذا الفرن الكبير الذي شكل دماغه، وعيه، ومشاعره، بتأثير الصوت الواحد، متحكماً بالاستجابة والفعل ورد الفعل عنده، ليكون مبرمجاً وفق قواعد أيديولوجية السلطة، إلى أن انشطرت هذه العقول مؤخراً، إثر الانفجار الثوري الكبير وتشظت سنوات من القمع والبؤس، إلى أصوات شتى، تحمل الرواسب ذاتها لكن بأشكال متعددة. تعتمد صناعة أو برمجة العقول، على كم من المعلومات والرسائل المحددة بدقة، والموجهة نحو شريحة معينة من الناس، بهدف التأثير عليهم، ودفعهم باتجاه تبني آراء جديدة أو تغيير سلوكيات معينة، تصب في خدمة صاحب هذه الرسالة باستخدام وسائل إعلامية، ثقافية، ترفيهية، تعليمية.. إلـخ. هذا تحديداً ما قام به حزب البعث في سورية منذ استيلائه على السلطة عام 1963 من خلال عملية ال…

كي لا يصبح الانصهار في الهوية السورية ترفاً فوق الاستطاعة _ رجوى الملوحي

صورة
رجوى الملوحي تبقى التنظيرات الفلسفية، والمقالات الفكرية، ما لم تكن مدخلاً للتطبيق العملي، أو نتاج بحث حقيقي يستقرئ الواقع بشكل دقيق وينطلق منه إلى صياغة الحلول، محض أدبيات طوباوية، لا تملك مفاتيح التغيير ولا سحر الأحلام الوردية، فيكون مصيرها أن تركن فوق أول هضبة من ركام الواقع المرير، دون أن يتلقفها أحد. ينطبق ما سبق بشدة على المعالجات الفكرية التي يمكن من خلالها أن نؤصل لهوية سورية حقيقية، تدفع بالمجتمع إلى الاستقرار، وتعلي من مبادئ المواطنة والعدالة الاجتماعية والعيش المشترك. تلك الشعارات التي يراها الكثيرون مجرد أوهام، ربما تصبح في يوم ما واقعاً. ولأن المجتمع السوري قائم على ثقافة الاختلاف بين مكوناته، قد يخيل للبعض أن هذه هي المشكلة الوحيدة التي تواجه آلة الإصلاح الاجتماعي فيه، فيأخذ الغالبية في رحلتهم نحو إيجاد الحلول المناسبة، طريقًا مختصرة تتمحور حول الأقليات الإثنية والطائفية وعلاقتها بالغالبية، والشكل الأمثل لتأطير هذه العلاقة في سبيل وأد ما يسميه البعض بالحرب الأهلية السورية. لكن الحقيقة أن الاختلاف الطائفي أو العرقي ليس هو السبب الوحيد أو الرئيس لهذه المشكلة، وإن كان يأخذ …

عندما يصبح التطبيع مطلباً وطنياً - رجوى الملوحي

صورة

ترمب يغرد ضد المسلمين - رجوى الملوحي

صورة

روسيا تستخدم الفيتو ال12 في الرياض2 - رجوى الملوحي - شبكة آرام الإعلامية

صورة

العريش .. وسلاسل الدم - رجوى الملوحي - شبكة آرام الإعلامية

صورة

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.. على قوائم الإرهاب! - رجوى الملوحي - ش...

صورة