المشاركات

عرض المشاركات من يونيو, 2015

من موسكو إلى كازاخستان فالقاهرة ، إفلاس سياسي أم صناعة حل ؟! - رجوى الملوحي

صورة
من موسكو إلى كازاخستان فالقاهرة ، إفلاس سياسي أم صناعة حل ؟!15 يونيو 2015
مؤتمرات المعارضة السورية حبر على ورق في ميزان الثورة
د. صابر جيدوري ” لصحيفة العهد ” : ” لا نفهم نحن كـ سوريين كيف يتم الذهاب إلى مؤتمرات دون أن استطلاع آراء الشعب السوري بها ؟ ! “
العهد_ رجوى الملوحي
شهدت الساحة السورية في الآونة الأخيرة تحركات سياسية عديدة ، تمثلت بعدة مؤتمرات عقدت هنا وهناك ، ابتداءً بمؤتمر موسكو الأول وانتهاءً بمؤتمر القاهرة ، وجاءت هذه المؤتمرات مكملة بعضها البعض ، في سبيل الوصول إلى حل سياسي للأزمة السورية من منظور من دعوا لحضور هذه المؤتمرات .
صحيفة العهد ترصد لقرائها أبرز وآخر هذه المؤتمرات ومخرجاتها :
منتدى موسكو بين النظام والمعارضة :
عقد هذا المؤتمر في العاصمة الروسية ” موسكو” بين وفدي النظام ومعارضة الداخل وبعض الشخصيات التي وجهت إليها موسكو الدعوة بشكل فردي، في إطار الجولة الأولى من الحوار لبناء الثقة بين الطرفين ” على حد الوصف ” ، والتحضير للقاءات أخرى في سبيل الوصول إلى حل سياسي للأزمة السورية . وتضمنت وثيقة “مبادئ موسكو” 10 نقاط جاءت كالآتي:
1. الحفاظ على سيادة سوريا ووحدة أراضيها وسلام…

الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا ، هجرة عبر بحار الموت - رجوى الملوحي

صورة
الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا ، هجرة عبر بحار الموت1 يونيو 2015
حوار خاص مع رئيس الشبكة السورية لحقوق الإنسان “فضل عبد الغني”  العهد _ خاص حاورته : رجوى الملوحي 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تزداد أزمة الهجرة عبر البحر الأبيض المتوسط نحو أوروبا قسوة وتعقيداً، في ظل اتساع هذه الظاهرة بشكل كبير في الآونة الأخيرة . لترتفع نسبة المُقدمين على هذه المغامرة 250% خلال شهري كانون الثاني /يناير وشباط/فبراير 2015، مقارنة بنفس الفترة من عام 2014 بحسب ما أوردته المنظمة الأوروبية لمراقبة الحدود (فرونتكس) التابعة للاتحاد الأوروبي . وترتفع معها نسبة ضحايا الغرق بشكلٍ كبير، ليشهد البحر الأبيض المتوسط فاجعةً هي الأسوأ على مر تاريخه . يُشكّل المهاجرون السوريون قوام رحلات الموت هذه . تدفعهم قسوة المعيشة ، وقهر دول الجوار ، ونار الحرب المستمرة ، لينسجوا من أوروبا حلماً وردياً يداعب مخيلتهم صباح مساء ، ويدفعوا الغالي والنفيس لتحقيقه والوصول إليه ، حتى لو كانت أرواحهم ثمناً لذلك ، هاربين من الجحيم نحو فسحة أمل بحياة أفضل ، ليحتضنهم البحر إلى الأبد . العهد أجرت هذا الحوار مع رئيس ومؤسس الشبكة…

الكاتبة السورية”رجوى الملوحي”في حوار مع “كون الإخبارية”

صورة
الكاتبة رجوى الملوحي الكاتبة السورية”رجوى الملوحي”في حوار مع “كون الإخبارية”الكاتب: adminفى: يونيو 12, 2015القسم: أهم الأخبارتقارير وملفاتلا يوجد تعليقات ثورة حظيت بالتأييد الشعبي وربما بتأييد بعض الأنظمة العربية من حين لآخر بحسب ما تشهده المنطقة من تطورات وتغيرات , في ذات الوقت هى الثورة التى لم تحظ بالدعم المناسب الذي يتساوى” مع ما تلقته الشقيقات الأربع التى هبت عليها رياح الربيع العربي , أو مع ما حظى به الطاغية – الذي ثار عليه الشعب- من تأييد ودعم متنوعين .! هى الثورة التى وصفتها الكاتبة السورية رجوى الملوحي بالثورة “اليتيمة “.لانصراف العالم عن نصرتها .! عن تطورات “الثورة السورية”وما آلت إليه الأوضاع على الأرض. عن الفصائل المحاربة والمتحاربة واختلاف الإيدلوجيات . عن أهم ما يحتاج إليه الثوار على أرض الواقع . عن المآل الثورى إذا ما رحل بشار الأسد اليوم أو غدا . أجرينا هذا الحوار مع الكاتبة “رجوى الملوحى” أجرى الحوار”زكرياالشحيمي” :: أربعة أعوامٍ مضت على انطلاق الثورة السورية , وتصدر المشهد الثوري حتى الآن عدة فصائل . نريد من حضرتك توصيفا للمشهد الثوري السوري، من حيث الفصائل المحار…

الديمقراطية التركية .. سيف ذو حدين - رجوى الملوحي

صورة




الديمقراطية التركية .. سيف ذو حدين مقالاتمقالات حصرية  يونيو 8th, 2015 13:43

انتهت الإنتخابات البرلمانية التركية ، والتي وصفت بالانتخابات التاريخية والمصيرية لتركيا بالمقام الأول ، وأيضا للعديد من الملفات والقضايا الإقليمية التي كانت معلقة على ستارة هذه الانتخابات وأهمها الملف السوري .

صدمات عنيفة بدأت بالتوارد تباعا أثناء فرز الأصوات ، وعيون متربصة اتجهت نحو النسب المئوية بكثير من الإهتمام والترقب وشيء من الخوف الذي لم يخفيه أحد من المتابعين لمجريات هذه الانتخابات .

نتائج لم تكن مرضية إلى حد كبير ، فلقد حصل حزب العدالة والتنمية على أعلى الأصوات بنسبة 40.81% من إجمالها ، مما يتيح له 258 مقعدا في البرلمان من أصل 550 مقعدا ، مايعني تناثر أحلام الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بتعديل دستور الجمهورية التركية الذي سنّه مصطفى كمال اتاتورك ، وكسر قيود الكمالية الاتاتوركية ، وتحويل نظام الحكم في تركيا من برلماني إلى رئاسي ، الخطوة التي كانت تحتاج 367 مقعدا لتعديل الدستور دون استفتاء ، و 330 لتعديل الدستور باستفتاء .

ولم ينجح حتى في انفراد حزبه بتشكيل الحكومة وهذا اضعف الأيمان ..…